شركاء مؤسسين وأزواج؟ نعم، إنّه ممكن. إليكم ٧ قصص لثنائي حققوا التوازن بين حياتهم الشخصية وعملهم في تأسيس شركة معاً.


1. جوليا و كيفن هارتز مؤسسي Eventbrite:

في عام 2006، أطلق الثنائي جوليا و كيفين هارتز موقع Eventbrite أثناء التخطيط لحفل الزفاف الخاص بهم وهي منصة لصنع وبيع التذاكر واكتشاف أهم الحفلات. حققت المنصة إنجازات كبيرة على الصعيد العالمي، حيث باع الناس حوالي 140 مليون تذكرة في 179 دولة، وسهّلت أكثر من 2 مليار دولار من إجمالي مبيعات التذاكر، وفقًا لبيانات موقع Crunch Base.

يعلم الزوجان مدى خطورة بدء عمل تجاري معاً ولكنّهم وضعوا قاعدة لتقسيم وقهر عبء العمل. تقول جوليا في مقابلة مع Venture Village: "أعتقد أننا محظوظون جداً ببناء شيء معاً على نفس الأهداف والمشاعر والأحلام".

 

2. إميلي وروب لافيڤ مؤسسي Foodzie:

 

تعرف روب على إميلي عندما كانا في السنة الأولى من المرحلة الجامعية وتحديداً في جامعة فرجينيا للتكنولوجيا، وهما معاً إلى الآن منذ ذلك الحين، قاما معاً بإنشاء Foodzie وهي منصة تساعد المستهلك على بحث الطعام من شركة الإنتاج أو المصنّع مباشرة. في عام 2008، تم قبولهم في حاضنة الأعمال TechStars، وحصلوا على تمويل بأكثر من 1 مليون دولار. في عام 2012، تم اقتناء Foodzie من قبل شركة Joyous، تصل قيمة الشركة الآن إلى 19.4 مليون دولار.

تزوج الثنائي في عام 2013 وشاركا قصتهما في مدونتهما. على عكس العديد من الأزواج، تنعكس إيميلي على علاقتها بروب وتحتضن مزيج من العمل واللعب.

 

3. فيكتوريا رانسوم وآلان تشارد مؤسسي وايلد فاير:

 

في عام 2008، أطلق الثنائي منصة Wildfire من غرفة معيشتهم وهي عبارة عن تطبيق تجاري للمؤسسات، وحققا أرباح كبيرة في العام الأول وبدون تمويل خارجي.

تم بيع الشركة لـ Google مقابل 350 مليون دولار في عام 2012، قال تشارد أنّه من المهم أن يحافظوا على العمل بصرامة وإبقاء الخلافات بينهم. "عندما نكون في العمل، لا أحد يعرف حتى أننا مختلفان."

 

4. كريس وجيني مكويستون مؤسسي مدرسة Goldfish لتعليم السباحة:


عند سؤال الثنائي ما الذي يأتي أولاً: العمل أو الحب؟

كان جواب كرس وجيني ببساطة ’’الحب‘‘.

"كنا مرتبطين منذ الثانوية ثم أكملنا المشوار في الجامعة معاً وبعدها قررنا بدأ مشروعنا الخاص."  وفعلاً، قام الثنائي ببدأ سلسلة مدارس لتعليم السباحة بعد تخرجهم من الكلية.

كيف ينجح الحب والعمل معاً؟

ينجح عن طريق وضع توقعات واضحة والتشبث بها، تخصيص وقت للعمل ووقت لحياتك الشخصية والموازنة بينهما. يتعلق الأمر كله بالتواصل والتزام الحدود واحترام بعضنا البعض - في العمل والمنزل.

 

5. سوزان و إيريك كوغر وشركة Moscloth:

 

التقيا الثنائي المؤسس في المرحلة الثانوية، بدأت سوزان جريج كروجر واريك كوجر العمل بعد أن قررت سوزان بيع ملابسها، وذلك بفضل عادتها في جمع الملابس، قام إيريك بتصميم موقع ويب لها لبيع سلعها. في عام 2012، حقق متجر بيع الملابس بالتجزئة عبر الإنترنت مبيعات تزيد عن 100 مليون دولار ويشهد نموا بنسبة 40٪ كل عام، وهذا يعتبر نمو سريع. يواصل إريك إدارة الأعمال بينما تتولى سوزان قيادة الجانب الإبداعي في الشركة. قد يقود الثنائي أسلوب حياة صعب، لكن لديهم إستراتيجيات لإبقاء الأمور متوازنة. يقول إيريك: "لا أحد منا لديه الكثير من الوقت لتسيير أمور المنزل، لذا فنحن نستعين بآخرين. نعمل بقدر ما نستطيع، عليك أن نركز على ما يمكننا القيام بفعله، والعثور على أشخاص آخرين للمساعدة في أمور أخرى.

 

6. جينيفر وونغ وكاسي ساكت مؤسسي تطبيقات Alt12:

 

خلال فترة الحمل في عام 2009، اكتشفت جينيفر وونغ أنه لا توجد تطبيقات للأمهات الحوامل التي تناسبها، هذا ما دفعها في وقتٍ لاحق أن تأسس مع زوجها كاسي alt12. لقد أطلقوا إلى الآن ثلاثة تطبيقات تهدف الأمهات الجدد والحوامل. بلغ عدد تنزيلات تطبيق BabyBump حوالي ٨ ملايين عملية تنزيل في العام الماضي.

في حين أن كيسي وجنيفر شريكان مؤسسان، فإنهما يصران على أن الأزواج الذين يمارسون العمل معاً عليهم أن يتذكروا أن يضعوا نفس الاستثمار في علاقاتهم الخاصة. تحذر جينيفر من مزج العمل مع الحياة الخاصة أكثر من اللازم.

 

7. أحمد الشوربجي وآشلي باجويو الشوربجي مؤسسي dogsofinstagram و Lucy & Co


تقول آشلي، أسس أحمد مشروعه للحيوانات الأليفة، dogsofinstagram قبل أسبوع واحد من اجتماعنا، أعتقد أننا وقعنا في الحب أولاً، لكن تطوير مشروع مشترك هو ما عزز علاقتنا. تعلمنا كيفية العمل معاً، وكيفية التواصل بشكل أكثر فعالية، وكيفية حل الصراع المحتوم بشكل أسرع خلال العمل. نظرًا لأننا استثمرنا في رفع مستوى كلاب Instagram، فقد نمت إستراتيجيتنا لتحقيق الدخل بشكل عضوي وفعال. استمرينا معاً في قيادة هذا الزخم واستغنائه وبدأنا شركة Lucy & Co.

يقول أحمد أنّه من الصعب حقاً أن تفرق بين العمل والمنزل، فما كان يعمل في الغالب بالنسبة لنا هو خلط العمل والحب بطرق مبتكرة. كان شهر العسل مليئاً بالإلهام بالأمور المتعلقة بالعمل ولكن هذا لم يمنعنا من الاستمتاع بتجربة رومانسية لا تُنسى.