يعتبر تشكيل الفريق التأسيسي للشركة الناشئة واحدة من أهم الخطوات في عملية الشركات الناشئة ومع ذلك فإن الكثير من الناس ببساطة يختارون إما زملائهم في العمل أو أصدقائهم دون التأكد من وجود أهداف مشتركة والقدرة على العمل عليها.
أي لمجرد أي يكون شخص ما صديق قديم لك فهذا لا يعني إطلاقاً بأنه يريد الأشياء نفسها التي تريدها. لذلك من المحبب أن تجلس مع الشريك المحتمل لك وتقوم بطرح بعض الأسئلة المهمة التي ستساعدك على معرفة احتمالية نجاح هذه الشراكة. 


أدناه، بعض الأسئلة التي من المفضل أن تطرحها على أي شخص من المحتمل أن يكون مؤسس شريك.


  1. لماذا ترغب بأن تكون شريك مؤسس لشركة ناشئة ما؟

  2. ما هي أهدافك الشخصية في هذه الشركة؟

  3. ما الذي يحفزك للقيام بالأمر؟

  4. هل ستكون شركتنا الناشئة نشاط أساسي بالنسبة لك، لماذا أو لماذا لا؟

  5. ما هي الالتزامات الشخصية التي لن تستطيع التخلي عنها في الفترة الحالية (عمل / زواج)؟

  6. ما هي المدة التي تعد بأن تلتزم فيها في بناء الشركة؟ ستة أشهر، سنة أم ماذا؟ وما هو المعدل اليومي للعمل عليها سوياً؟

  7. هل تفضل فكرة بيع الشركة في حال نجاحها أم الاستمرار؟

  8. عند اطلاع الشريك المحتمل على خطة العمل مثلاً أو النموذج الأولي، هل هناك شيء ترغب بتغييره وما السبب؟

  9. هل سبق بأن عملت في شركة ناشئة أو كنت شريك مؤسس لشركة ما؟

  10. هل فشلت في إنشاء شركة ناشئة وكيف تعاملت مع الأمر؟

  11. ما هي أكبر مشكلة واجهتك في مجالك المهني وكيف تعاملت مع الموضوع؟

  12. ما هي القيم التي تبحث عنها في الشريك المؤسس؟

  13. هل تحدثنا باختصار عن الطريقة التي تحبذ العمل بها؟ 

  14. عندما يحدث نزاع ما في العمل بينك وبين شخص، فما هي الطريقة التي غالباً تتعامل بها لحلها؟

  15. ما هو المجال الذي ترغب بالعمل عليه وتطوير قدراتك فيه خلال هذه السنة؟

  16. ما هو المجال الذي تعرف بأنك لست جيداً فيه ولا ترغب بتعلمه إطلاقاً؟

  17. برأيك، كيف يجب أن تُتخد القرارات بيننا بالنسبة للشركة الناشئة؟

  18. أي منا سيكون المستثمر في الشركة مبدئياً؟

  19. من سيكون الرئيس التنفيذي منا ولماذا؟

  20. إذا أخطأ واحد منا، فكيف تعتقد بأنه يجب أن تقدم الملاحظة للآخر؟

  21. ما هي الحصة التي تعتقد بأنك تستحقها في الشركة كشريك مؤسس؟

  22. هل تعتقد -بكل صدق- بأننا نصلح لتأسيس هذا المشروع معاً؟ لماذا أو لماذا لا؟



لا يختصر حديث المؤسسين على هذه الأسئلة بالطبع لكن هذه الأسئلة هي البداية الجيدة لمعرفة إذا كان الأفضل إكمال المحادثة أو إغلاقها.