يعتبر الرفض جزء أساسي من حياة أي رائد أعمال فمن المستحيل أن تجد صاحب مشروع رحّب الجميع بفكرته وآمنوا بها وقاموا بدعمها فوراً، وينطبق الأمر على جميع المشاريع الريادية دون استثناء حتى تلك التي حققت نجاحاً باهراً جداً.


إذا رحلتك قد بدأت في البحث عن شريك ممول أو مستثمر لمشروعك التقني فهناك ثلاث خطوات مهمة يجب أن تقوم بها في حال تم رفضك من قبل مستثمر ما:


  1. إياك والشخصنة:


ربما واحدة من أسوء الأخطاء التي يقع فيها بعض رواد الأعمال هي الشخصنة، عندما يرفضك مستثمر ما لا تقوم بتلميحات حول شخصيته فلا داعي إطلاقاً لقول أن الأمر يحتاج إلى بعض الشجاعة لتمويلك أو أن الكثير ممن حولك يتمنون هذه الفرصة ويقدرون قيمتها لأنهم فكروا جيداً بالموضوع أو أي نوع من هذا القبيل. 

لا تدخل على مواقع التواصل الاجتماعي لتكتب منشوراً مبطناً لأن الأمر سيجعلك تبدو كأضحوكة للممول، توقف عن السرح بخيالك بعيداً وإبدأ بالتفكير في أسباب رفض غير منطقية بتاتاً مثل: بالتأكيد رفضني كي أعيد المحاولة معه أو بالتأكيد رفضني لأني من البلد الفلاني أو بالتأكيد رفضني لأنني تحدثت كثيراً وكنت أقوى منه كمحاور فخاف وتراجع! عليك أن تمحو كل هذه الأسباب السخيفة التي قد تدور في عقلك لأن السبب بالتأكيد لن يكون عاطفي أو سخيف!


لا تطلق أي أحكام فقط لأنه رفض مشروعك فالرفض هنا ليس له علاقة بك كشخص، لذا الشخصنة لا تؤدي إلى نتيجة بل ستجعلك تبدو كرائد أعمال ضعيف يود أن يوصل رسالة بأنه لا يملك شيء دون وجود مستثمر.


سواء كان المستثمر الرافض صديق أو زميل عمل فابتعد عن الشخصنة ولا تظهرها إلّا في حالة واحدة وهي محاولة الطرف الآخر الشخصنة فهنا سيكون من حقك أن ترد، فمثلاً، إذا قرر صديقك تمويلك ثم فكر بالموضوع واتصل بك ليخبرك بأنه لم يعد يرغب بالموضوع لسبب ما فتعامل مع الموضوع باحترافية وطمئن صديقك بأنه لا توجد أي مشكلة بل أشكره على تفكيره بالأمر وابقى على تواصل مثل قبل إلا إذا لاحظت بأن صديقك يتجاهلك ولا يرغب حتى بالحديث معك بعد رفضه لك فهنا قم بالأمر نفسه دون أن تزيد "الدراما" على الموضوع. تجاهلك صديقك فقم بتجاهله وحسب!



2. خطوة للوراء.


عندما تقرأ رسالة الرفض يا عزيزي فإن أول أمر عليك التفكير به هو إرسال رسالة قصيرة إلى الممول تطلب فيها أسباب رفضه لمشروعك وإذا كانت هناك أي نصائح يود تقديمها.

أخبره عن إيمانك بتوجيهاته وما إلى ذلك دون أن تذهب بعيداً جداً في المديح.


بعد أن تأخذ بهذه النصائح التي قد يطول الرد عليها والتي ربما لن تحصل عليها أبداً فمن المهم أن تخصص ساعتين أو أكثر في يوم ما لمراجعة نصائح الممول لك لأنها قد تكون فعلاً كنز لتحسين مشروعك فبعض الأخطاء قد يلاحظها المستثمر خاصة وإذا كان صاحب خبرة في مجاله. خذ النصائح وادرسها جيداً ثم طبق ما تجده مفيد لمشروعك وبالتالي وفي هذه الحالة فأنت قد كسبت شيئاً مع إبقاء احتمالية أن يكون هذا الشخص جزء من شركتك الناشئة يوماً ما. 


3. وقت الحمام الساخن


نعم، إنّه وقت الحمام الساخن! فالرفض قبيح يا صديقي ولا أحد يحبه وخاصة إذا جاء من الشخص العاشر أو الحادي عشر فهنا ستبدأ جميع الأفكار تسيطر عليك مع تساؤلات وحالات قلق لا حصر لها وستأخدك أفكارك بعيداً جداً ولذلك عليك وقتها أن تنهي يوم الرفض بسلام وقبل أن تنام خذ حماماً ساخناً وحاول أن تسيطر على أفكارك القبيحة التي تخبرك بأنك فاشل ولن تفلح فهذا ليس بأول شخص يرفضني وربما حان وقت الاستسلام. 

ستجعلك هذه الأفكار تعيش لفترة لا بأس فيها في الكآبة التي ستزيد الطين بلة و ستؤثر سلباً عليك وعلى المشروع.


وفي نهاية المطاف وبعد يومك هذا وعندما تذهب للنوم عليك التركيز على هدف واحد فقط، ألا وهو أن تثبت نفسك.