نشر رائد الأعمال روبلا جاما، المؤسس لتطبيق تايني هارت - التطبيق الحائز على جائزة أفضل منتج في منصة Shopify وتم الاستحواذ عليه من قبلها أيضاً عام 2016، نشر مقالاً له على موقع Medium يوضح فيه كيف يجعله الصيام شخصاً أفضل كرائد أعمال حيث كتب التالي:


كيف يؤثر الأمر علي كرائد أعمال؟


يعطيني الصوم وقتاً أقل لأداء العمل وبالتالي فإنه يجبرني على تحديد الأولويات والقيام بالأشياء الأكثر أهمية بما أنني لدي طاقة محددة فقط وهذا ما يجعلني أنظر بدقة إلى الأشياء التي كنت اعتقد بأنها مهمة فليست كل الأمور تحتاج إلى القيام بها على الفور.
هناك أشياء يمكن أن تنتظر ولأنني في رمضان أتناول الطعام في أوقات محددة فأنا أميل إلى الفعل بدلاً من التفكير المطول في جدول أعمالي. 


بالنسبة لي، لقد لاحظت بأنني لست بحاجة إلى الكثير من النوم كما كنت أعتقد لأن دورة نومي تتغير خلال شهر رمضان كما تتغير مواعيد تناول الطعام وبالتالي أصبح لدي قدرة أكبر على ضبط النفس أكثر مما كنت اعتقد. 


يعد رمضان واحدة من أفضل الشهور بالنسبة لعملي كرائد أعمال فهو يضعني في صفاء ذهني حيث أُركز على الأهداف الكبيرة وحيث أقضي وقتي وطاقتي في التفكير الاستراتيجي طويل الأمد على عكس الشهور الأخرى التي أقضي فيها الكثير من الوقت في المهام اليومية ذات المستوى المتدني.
في رمضان، أركز على الأشياء المفقودة حالياً وكيفية ملء الفراغ وذلك لأن الصيام يغير جدول عملي ويخرجني من روتيني. أعلم جيداً بأن الصيام على المدى القصير صعب ولكنني أقوم بذلك على المدى الطويل وبطبيعة الحال فإن هذا التغير الفسيولوجي والروحي يجعلني أفكر بشكل أعمق بشأن عملي أيضاً. 


كيف يؤثر علي كإنسان؟


يساعدني رمضان على إعادة ضبط نفسي فكوني رائد أعمال فهذا يعني وكأنني في سباق ماراثون والصيام خلال هذا الشهر يمكّنني من العمل بجدية أكبر عند العودة إلى جدولي المعتاد بعد العيد. 

هذا يزيد من قدرتي على التحمل ويضع الفرامل على الروتين وجميع الضغوط. إذا كنت مسلماً، فإن قلقك ومخاوفك تقل ويمكنك أن تصلي من أجل الأشياء التي تريدها بدلاً من القلق المستمر حيالها. رمضان هو شهر النعم فعلاً.


خلال شهر رمضان، أقوم بالتركيز على بناء عادات أفضل وكسر العادات السيئة القديمة، فبعض الأشياء الجيدة بالنسبة لي في رمضان هي زيادة الصبر حيث أُدرب فكري وأعزز الانضباط الذاتي. 


يزودني رمضان بانطباع يجعلني أكثر تواضع ويذكرني بأن هناك الكثير من الأمور التي يجب أن تكون ممتن لها وتتيح لي الفرصة لأكون أكثر تعاطفاً مع أولئك الأقل حظاً مني. الصيام هو ممارسة للتعاطف وعندما تشعر بما يشعر به الآخرون فسيكون أسهل عليك بأن تكون كريم. 


في النهاية، سواء كنت مسلماً أو لا فإن هذه الفوائد متاحة لك إذا اخترت الصوم وسيؤدي هذا التغيير الخارجي إلى إحداث تغيير داخلي. قد يكون من الصعب القيام بالأمر أثناء روتينك اليومي ولذلك حاول أن تُصوم لتعرف ما إذا كان الصيام يجعلك رائد أعمال أفضل أم لا.